الاستقلال الاقتصادي من خلال الصناعة

The Paterson Colt Book
Samuel Colt invented
the Colt revolver in Paterson.

على الرغم من أننا اليوم غالباً ما نأخذ قوة أمريكا الاقتصادية والحريات على أنهما أمران مُسلَم بهما إلا أنه في زمن الكسندر هاملتون (Alexander Hamilton) لم يكن أي منهما مضموناً. فالاستقلال السياسي الذي نادى به إعلان الاستقلال (Declaration of Independence)  وتحقق في حرب الثورة (Revolutionary War) لم يَضمن الاستقلال الاقتصادي. فبعد فترة طويلة من استسلام بريطانيا، بقيت أمريكا تعتمد عليها اعتمادا كبيراً في كل شيء عملياً من الملابس إلى التموينات العسكرية.

آمن هاملتون بأن الاستقلال السياسي كان فقط الخطوة الأولى نحو تحقيق الاستقلال الاقتصادي. وكتب بأن أمريكا لن تتحرر أبداً من بريطانيا ولا من أي قوة أجنبية ما دامت تعتمد على مُصَنعين أجانب.

وقد دعا تقرير هاملتون  (Report on Manufacturers)المُصنعين إلى التنويع الواسع في الصناعات ـــ  بما في ذلك القطن، وقماش الأشرعة، والكتان، والقِنب، والورق، والمسامير، والفولاذ وحديد العربات، والحرير. ويجب أن تصبح مدينة باترسون في طليعة المُصنّعين في كل واحدة من هذه الصناعات والسلع الصناعية الأخرى التي ساعدت في تحقيق هدف هاملتون المتمثل في استقلال أمريكا عن القوى الأجنبية في مجال السلع الصناعية الأساسية.

ونتيجة لجهود هاملتون، أصبحت مدينة باترسون (Paterson) أهم موقع صناعي أمريكي في الفترة ما بين الحرب الثورية وحرب عام 1812م. فقد شهدت مدينة باترسون مولد أول طاحونة غَزْل قطن تعمل بقوة المياه في عام 1794م، وأول طاحونة فتائل شمعات في عام 1800، وأول طاحونة ورق في عام 1804م، وأول طاحونة ورق لف متصل في عام 1807م. وبحلول عام 1814م، كان في مدينة باترسون أكثر من عشرة طواحين تُعالِج صناعياً ما يقرب من 1.5 مليون باوند من القطن الخام. وقد أنتعشت صناعة قماش القَنب في مدينة باترسون مع إزدياد عقود البحرية التي حاولت من خلالها تأمين مصدر تموين محلي تحسباً لنشوب الحرب. وغامر أصحاب المصانع في مدينة باترسون بتصنيع المنسوجات الحريرية في عام 1827م فجعلت ابتكاراتهم في حياكة الحرير من مدينة باترسون أكبر منتج حرير في العالم وحازت على لقب "مدينة الحرير"(Silk City) . 

وفي العقود الأولى من القرن التاسع عشر، ابتكر جون كولت(John Colt) ، نائب مدير جمعية تأسيس الصناعات النافعة (Society for Establishing Useful Manufactures) في مدينة باترسون قماش قطني لا يتعفن وساهم في الاكتفاء الذاتي العسكري الأمريكي من خلال تصنيع قماش أشرعة لكل سفينة في البحرية الأمريكية. كما أن صامول كولت (Samuel Colt) اخترع وصنَّع أول مسدس كولت (Colt Revolver) في مدينة باترسون.

إن مدينة باترسون قادت البلاد ليس فقط في الحرير والمنسوجات الأخرى بل أيضا في تقنية الأمن والنقل والآلآت. وتعتبر هذه المدينة مسقط رأس مسدس كولت، وأول محرك لوكوموتف (Locomotive) بخاري مصنوع من قِطع أمريكية، وأول غواصة. وبحلول عام 1854م، كانت مدينة باترسون أكبر منتج لمحركات لوكوموتف في أمريكا. وفي مدينة باترسون تم تركيب محرك يعمل بقوة الدفع في أول غواصة وأجري لها أول اختبار في المياه القريبة من الشلالات العظيمة.

وتَواصَل تقدم مدينة باترسون في القرن العشرين. وصنّعت مصانعها محرك طائرة سبيريت أوف سانت لويس (Spirit of ST Louis) التي تعتبر أول طائرة تحلق في رحلة طيران منفردة عبر الأطلنطي، ومحركات أول طائرة نوع الحصن الطائر ب – 17 B-17 Flying Fortress)) التي أُستخدمت في الحرب العالمية الثانية. وأثناء الحرب، أغار جيمي دوليتيل  (Jimmy Doolittle)على مدينة طوكيو (Tokyo) في وضح النهار بطائرات تعمل بمحركات مصنوعة في مدينة باترسون. لقد أنتجت مصانع مدينة باترسون عملياً 140.000 محرك طائرة متجاوزة بذلك جميع المدن الأمريكية الأخرى.